الشعبية: اغتيال اللواء قاسم سليماني وانفلات الإدارة الأمريكية يستدعي ردًا منسّقاً وشاملاً

03 يناير 2020

عبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن إدانتها الشديدة لإقدام الإدارة الأمريكية على اغتيال اللواء قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق. ورأت الجبهة أن هذا الاغتيال الذي جرى على الأراضي العراقية يشكّل نقلة نوعية في العدوانية الأمريكية وفي الحرب التي تخوضها بأشكالٍ مختلفة مع الكيان الصهيوني ضد شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها.

وشددت الجبهة، على أن انفلات الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني في الاستباحة والعدوان على أكثر من بلدٍ عربي وآخرها ما جرى في العراق من عدوانٍ واغتيال، يستدعي ردًا منسقًا وشاملاً ومتصلاً من قوى المقاومة ومن جميع الوطنيين في المنطقة وعلى مساحتها يطال الوجود والمصالح الأمريكية والصهيونية فيها.

وتوجهت الجبهة بخالص العزاء للشعب الإيراني وقيادته لاستشهاد اللواء قاسم سليماني الذي لن ينسى له شعبنا الفلسطيني دوره المبادر والبارز في تجسيد موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم حقوقه ونضاله ضد العدو الصهيوني ودعم قوى المقاومة وتطوير قدراتها.